|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

الرافدين: تعامل الداخلية مع المفطرين بهذه القساوة ينعكس سلباً على المجتمع والبلاد

15 حزيران 2016
السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر رئيس قائمة الرافدين النائب يونادم كنا، الاربعاء، تعامل وزارة الداخلية مع المفطرين بشهر رمضان بهذه "القساوة" ينعكس سلباً على المجتمع والبلاد، فيما وصف جعل العراق دولة دينية بـ"المشكلة الكبيرة".

وقال كنا في حديث لـ السومرية نيوز، إنه "بالرغم من وجود مجموعة من القيم من المفترض الالتزام بها، الا ان التعامل بهذه القساوة مع المفطرين في شهر رمضان المبارك ربما ينعكس سلبا على المزاج العام للمجتمع والبلاد".

وأضاف كنا، أن "هذا التعامل ممكن ان يستغل ويستثمر من قبل اعداء او جماعات هدفها النيل من سمعة البلد"، داعياً الى أن "يكون التعامل باسلوب اخر واكثر هدوء".

وتابع، أن "اغلب المجتمع العراقي مسلم والدستور يوصي بالحفاظ على القيم الاجتماعية الاسلامية ولكن يجب ان لا تكون دولة دينية"، واصفاً "جعل البلاد دولة دينية تفرض الدين الواحد او المذهب الواحد بالمشكلة الكبيرة".

وكانت وزارة الداخلية اصدرت في، (5 حزيران 2016)، تعليماتها بمناسبة حلول شهر رمضان، وفيما حددت المطاعم اوقات معينة لافتتاحها، دعت الجهات المعنية الى اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجاهرين بالإفطار العلني وإحالتهم إلى القضاء وفقاً لأحكام القانون.
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter