|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

نائب مسيحيّ: تمّ تجاهل الأقليّات في صياغة "التسوية السياسيّة"

بغداد / المدى برس
26 / 11 / 2016

استغرب نائب مسيحي، تجاهل بعثة الأمم المتحدة في العراق مشاركة الكلدان السريان الآشوريين والإيزيديين والصابئة والتركمان والشبك بمشاورات وثيقة التسوية التأريخية.
وفيما عدّ التسوية "عديمة القيمة" لعدم أخذها وجهات نظر تلك المكونات، هدد باللجوء الى المجتمع الدولي.

وهذا هو الرفض الثاني الذي تواجهه وثيقة التسوية من الاقليات، إذ قدم الإيزيديّون حزمة شروط للقبول بالتسوية، أبرزها الكشف عن كل من تورط في الهجوم على الإيزيديين والمسيحيين والشبك، وكل من ساهم بأعمال القتل والخطف والسبي ونهب الممتلكات وكل من تورط في بيع وشراء المختطفات الإيزيديات.

وانفردت جريدة (المدى) بنشر نص "التسوية التاريخية" بعد ان كشفت النقاب عنها في العدد 3771 الصادر بتاريخ 31 تشرين الاول الماضي.

وتعهدت بعثة الامم المتحدة في العراق (يونامي) بتقديم "جهة سياسية سُنيّة موحدة" للتوقيع على الوثيقة، والحصول على موافقة دول إقليمية سُنيّة.

وستلعب بعثة يونامي دور الطرف الضامن لتنفيذ بنود هذه "التسوية"، عبر تجميع مقترحات كل الاطراف العراقية لصياغة ورقة نهائية تقوم على حمايتها وتنفيذها.

وقال النائب المسيحي عماد يوخنا، في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إنه "من المستغرب تجاهل بعثة الأمم المتحدة بالعراق مشاركة المكونات الأصلية في العراق كالكلدان والسريان الآشوريين والإيزيديين والصابئة والتركمان والشبك، بمشاورات وثيقة التسوية التأريخية"، معتبرا أن "أيّ تسوية لاتأخذ وجهات نظر هذه المكونات لاقيمة لها".

وأضاف يوخنا ان "المسيحيين بالعراق هم أكثر الشرائح الذين تضرّروا من الصراع بين المكونات"، مبيناً أن "عدم إشراك ومشاورة هذه المكونات بوثيقة التسوية التأريخية دليل آخر على الاستمرار بنفس النهج السابق، وغياب الحلول الجدية للمشاكل المتعمقة واستمرار تقاسم السلطة بين من هم سبب المشاكل".

وطالب مقرر البرلمان الأطراف المعنية بـ"إشراك ومشاورة ممثلي هذه المكونات بوثيقة الاتفاق السياسي إذا ما أريد النجاح لها"، مهدداً "بعدم السكوت واللجوء الى المجتمع الدولي إذا ما استمرت هذه السياسة لاسيما أن الاقليات بالعراق تعرضت لإبادة جماعية وجرائم ضد الانسانية من قبل داعش الإرهابي".


 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter