|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

جماعات تبث الرعب في صفوف القوات الأمنية جنوب العراق

البصرة : فارس الشريفي / الشرق الاوسط
9 / 7 / 2015

شهدت مناطق جنوب العراق، وخصوصا البصرة وذي قار، خلال الأيام الماضية، موجة رعب بثتها جماعات مسلحة بعد ورود معلومات عن نيتها مهاجمة منشآت حيوية واغتيال رجال دين وسياسيين في محافظتي البصرة وذي قار، في إعادة لسيناريو هجمات 2008 التي سقط على أثرها قادة أمنيون في المحافظتين.

الأجهزة الأمنية في البصرة، كبرى مدن جنوب العراق ومركزها النفطي، أعلنت اعتقال تنظيم مسلح جديد يدعى «جند الله - المولويين» كانت تخطط لأعمال إرهابية في المدينة، وذي قار (رابع أكبر محافظة عراقية بحسب عدد السكان) رفعت حالة الإنذار إلى التصنيف (ج) ونشرت مدرعات في شوارع مركزها مدينة (الناصرية) على خلفية اعتقال 12 عنصرا ينتمون لجماعة «اليماني» الشبه محظورة والتي لها سجل دامٍ مع القوات الأمنية.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «جماعة مسلحة تدعى على نفسها (جند الله - المولويين) ظهرت في مدينة البصرة، وخصوصا بقضاء أبي الخصيب وتتبنى أفكارا متطرفة وتدعي ارتباطها بالله بشكل مباشر، ولديها طقوسها الخاصة بها وجذبت لها أناس من السنة والشيعة، كما أنتمى لها بعض النازحين». وأضاف أن «الجماعة كانت تخطط لتنفيذ عمليات اغتيال لسياسيين ورجال دين في مدينة البصرة وإثارة أعمال شغب». وتابع الساعدي قائلا، إن «قوة من مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في البصرة ألقت القبض بالتزامن في عدد من مناطق قضاء أبي الخصيب على ثمانية متهمين ينتمون إلى الجماعة وتطارد حاليا بقية أعضاء التنظيم».

وفي محافظة ذي قار، تم رفع حالة الإنذار إلى التصنيف (ج) ونشرت القوات الأمنية مدرعات في شوارع مركزها مدينة (الناصرية) على خلفية اعتقال 12 عنصرا ينتمون لجماعة «اليماني».

وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إن «ذي قار اتخذت سلسلة من التدابير الأمنية الاحترازية تحسبا من خرق أمني محتمل كان يستهدف أمن المحافظة». وأضاف أن «التحركات الأمنية التي شهدتها المحافظة خلال 48 الماضية كانت على خلفية معلومات أمنية واستخباراتية أدت إلى اعتقال 14 مطلوبا كانوا يخططون لتعكير صفو الأمن في المحافظة عبر أعمال تصنف ضمن خانة الإرهاب».

إلى ذلك، نقل بيان لقيادة شرطة ذي قار، أن «الأجهزة الأمنية قامت بممارسة أمنية استباقية تهدف لتنفيذ أوامر قضائية بحق جماعة (الضال المضل أحمد بن الحسن اليماني) التي تتبنى أفكارا منحرفة بعد توفر معلومات استخبارية عن تخطيطهم لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك»، مبينًا أن «العملية أسفرت عن اعتقال 14 مطلوبًا».

وأشار إلى أن «المعلومات الاستخبارية تشير إلى أن هذه الجماعة بدأت تجمع صفوفها من جديد، وتبنيهم لما يوصف بالفكر الإرهابي المنحرف الذي يدينون به وتورطهم بدماء ضباط الشرطة في المحافظة».
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter