|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

كنائس تأريخية في بغداد تتحول لمحال تجارية

2016/08/24
المدى برس/ بغداد

حمّل ديوان الوقف المسيحي، اليوم الاربعاء، وزارة الثقافة مسؤولية عدم اعمار أربع كنائس تأريخية بالرغم من تخصيص الأموال اللازمة لترميمها ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة، وأكد أن البعض من مالكي تلك الكنائس شرعوا بعمليات استثمارها "تجارياً"، فيما أشارت مختصة معمارية الى أن الاهمال تسبب بهدم قبر العلامة الأب انستاس الكرملي في كنيسة السيدة العذراء التي يعود تاريخ انشائها الى القرن الـ18.

وقال رئيس ديوان الوقف المسيحي رعد كجة كجي، في حديث الى (المدى برس)، إن "الحكومة خصصت اموالاً لإعمار اربع كنائس تأريخية بينها كنيسة السيدة العذراء، منذ عام 2010 لإدراجها ضمن المواقع التي سيعاد ترميمها ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة"، مبيناً أن "المشروع لم ينفذ حتى الآن بالرغم من انجاز العديد من المشاريع المدرجة جميعها ما عدا موضوعة الكنائس الأربع".

وحمّل كجة كجي، "وزارة الثقافة مسؤولية اهمال المشروع وخصوصاً كنيسة السيدة العذراء والآباء الكرمليين".

من جانبه قال موظف في ديوان الوقف المسيحي، جلال نوري، في حديث الى (المدى برس)، إن "المقبرة الموجودة في كنيسة السيدة العذراء، تم هدم الجزء الأكبر منها من قبل الإباء الكرمليين، لغرض الاستثمار وبناء محال تجارية في محل المقبرة".

من جهتها قالت المختصة المعمارية شذى عباس في حديث إلى (المدى برس)، إن "اغلب المباني التراثية تعاني الاهمال بما فيها كنيسة السيدة العذراء التابعة للطائفة اللاتينية في منطقة الشورجة والتي تم إنشاؤها عام 1876"، لافتة الى أن "هذه الكنيسة يوجد فيها قبر العلامة الأب انستاس الكرملي وتم تهديمه بالاضافة الى قبتها التي هدمت من الخلف".


 

 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter