|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

الراوي يعلن نتائج التحقيق بـ"انتهاكات" الحشد بمعارك الفلوجة ويؤكد مقتل 49 شخصا وفقدان 643 اخرين

2016/06/13
المدى برس/ الانبار

أعلن محافظ الانبار صهيب الراوي، اليوم الاثنين، نتائج التحقيقات بـ"انتهاكات" الحشد الشعبي في عمليات تحرير الفلوجة،(62كم غرب بغداد)، واكد مقتل 49 شخصا وفقدان 643 من المدنيين حصيلة تلك "الانتهاكات"، وفيما اشار إلى تعرض المحتجزين الى "التعذيب الجماعي الشديد بمختلف الوسائل"، اتهم الحشد الشعبي بـ "مصادرة الأموال والمصوغات الذهبية والسيارات التي كانت مع المدنيين".

وقال محافظ الانبار صهيب الراوي في حديث الى (المدى برس)، إن "اللجنة التحقيقية التي تم تشكيلها من قبل محافظة الانبار كشفت وتوصلت الى مقتل 49 مدني من بينهم ثلاثة جثث مجهولة الهوية تم قتلهم بعد تسليم أنفسهم الى احد فصائل الحشد الشعبي"، مبيناً أن "عدد القتلى قابل للزيادة من خلال التوسع في مجرى التحقيقات".

وأضاف الراوي، أن "عدد المفقودين من المدنيين بلغ 643 مدني من الذين سلموا أنفسهم الى الحشد الشعبي في ناحية الصقلاوية، شمالي الفلوجة، دون معرفة مصيرهم وأماكن احتجازهم"، مشيراً الى، أن "المحتجزين الناجين ممن تم إطلاق سراحهم تعرضوا الى التعذيب الجماعي الشديد بمختلف الوسائل وتعرض المدنيين الى إصابات خطيرة ومتوسطة".

وتابع الراوي، أن "جميع الناجين من المدنيين الذين كانوا محتجزين لدى الحشد الشعبي مورست بحقهم أساليب مست بكرامتهم الشخصية والنيل من الاعتقاد المذهبي والانتماء المناطقي مع مصادرة جميع الأموال والمصوغات الذهبية والمستمسكات والسيارات والمقتنيات الأخرى التي كان يحملها المدنيين".

وأكد محافظ الانبار، أن "إفادة الناجين وشهود العيان وخلال التحقيقات تبين وجود أجانب من غير العراقيين يعملون مع فصائل الحشد الشعبي"، لافتاً الى، أن "تدخل قوات الشرطة الاتحادية جاء بالوقت المناسب من خلال استلامهم للمدنيين الذين تم احتجازهم الحشد الشعبي في محاور الفلوجة".
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter